أخبار وأنشطة ومستجدات
اتصل بنا
رأيك يهمنا

ألعاب الموبايل تستحوذ على 51 % من صناعة الألعاب الإلكترونية

عمان- أكد خبراء في صناعة الألعاب الإلكترونية أمس أن هذه الصناعة آخذة في التطور والتغير نحو مزيد من النمو مع سيطرة ألعاب الموبايل على المشهد، واعتماد التقنيات الحديثة مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز، داعين الشباب والمطورين إلى التركيز على ألعاب الهواتف المتنقلة التي من المتوقع ان تسجل 51 % من إيرادات الصناعة العالمية العام الحالي.
وقدر خبراء، شاركوا في قمة الألعاب الإلكترونية التي عقدت أمس، أن صناعة الألعاب الإلكترونية بجميع أنواعها تشهد نموا كبيرا وخصوصا "العاب الموبايل"، حيث من المتوقع ان ترتفع إيرادات هذه الصناعة إلى 137 مليار دولار العام الحالي. 
ومع تسجيل هذا الرقم ستنمو ايرادات صناعة الألعاب الإلكترونية حول العالم العام الحالي بنسبة تزيد عن 25 %، وذلك لدى المقارنة بإيراداتها المسجلة العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 109 مليار دولار. 
وتشمل هذه الارقام جميع انواع الألعاب الإلكترونية: "الموبايل جيمنغ"، "اون لاين جيمنغ"، "الفيديو جيمنغ"، و "كونسول جيمنغ" وهي الألعاب التي توفرها اجهزة اخرى غير السابقة مثل " الاكس بوكس" و " بلاستيشن " وغيرها.
وقدر الخبراء، وفقا لدراسات عالمية، بأن تسجل العاب الموبايل لوحدها العام الحالي قرابة أكثر من 70 مليار دولار مشكلة نسبة تتجاوز الـ51 % من اجمالي إيرادات الصناعة.
وللمقارنة بلغت ايرادات العاب الموبايل لوحدها العام الماضي 46 مليار دولار. 
وافتتح رئيس مجلس امناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية المهندس عماد فاخوري القمة الثامنة لصناعة الألعاب الإلكترونية تحت شعار "الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا"، وقال إن قمة صناعة الألعاب الإلكترونية تعد أكبر تجمع لصانعي الألعاب والمطورين والشباب والخبراء المهتمين بهذه الصناعة في الأردن والمنطقة. 
وأكد أن القمة فرصة للمشاركين في تجسير الفجوة بينهما بتبادل المعرفة والاطلاع على الطرق المثلى لاستخدام التكنولوجيا من المختصين العالميين وايجاد فرص تشغيلية جديدة تساهم في زيادة دخل المطورين والمهتمين بالألعاب الإلكترونية.
وتطرق فاخوري خلال الافتتاح إلى مقال جلالة الملك عبدالله الثاني الذي بعنوان "منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي" الذي ركز فيه على أهمية استخدام التكنولوجيا وادواتها وتقنياتها في التطوير والإصلاح بعيدا عن السلبية، إضافة إلى الدور الكبير لشركات التكنولوجيا في التصدي لها من خلال التطوير التقني المستمر.
وعرض فاخوري جهود صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بالشراكة مع رابطة شركات صناعة الألعاب في الأردن بدعم صناعة الألعاب لتصبح مركزا لهذه الصناعة في المنطقة.  
وأشار فاخوري في هذا السياق إلى مختبر الألعاب الأردني الذي افتتحه الملك عبدالله الثاني في العام 2011 والذي صمم خصيصا لتلبية احتياجات المطورين والشركات في تصميم الألعاب وبرمجتها ليكون بمثابة حاضنة لمشاريعهم وتنميتها، إضافة إلى انشاء سبعة مختبرات مجهزة بأحدث التقنيات في كل من عمان ، إربد ، العقبة ، معان ، (جامعة الحسين بن طلال )، الزرقاء ، الكرك ، (نادي الابداع وجامعة مؤتة ) إضافة إلى مختبر الألعاب المتنقل بهدف توزيع مكاسب التنمية واتاحة الفرص أمام الشباب من مختلف محافظات المملكة.
وأكد الشريك التقني لمختبر الألعاب الإلكترونية، المدير التنفيذي لشركة "ميس الورد" لألعاب الموبايل، نور خريس، ان الاستمرار في عقد هذه القمة هو على قدر كبير من الأهمية لجعل الأردن مركزا اقليميا لهذه الصناعة ولتطوير مهارات شبابنا فيها، مشيرا الى مستقبل هذه الصناعة اليوم يرتكرز على العاب الموبايل الاخذة بالانتشار وعلى تقنيات مثل تقنية الواقع الافتراضي.  
وقال خريس في تصريحات لـ " الغد" أن القمة استطاعت العام الحالي استقطاب ومشاركة  (700) شاب وشابة من ممثلي الشركات المحلية والدولية والمطورين المستقلين والمهتمين في هذه الصناعة الرائجة حاليا كما استطاعت استقطاب مشاركة 30 مطورا وشركة العاب عالمية وعربية. 
وأشار إلى أهمية الاستفادة من التطورات والتوجهات الحديثة لهذه الصناعة لزيادة النمو وللاستحواذ على أكبر عدد من المستخدمين، مشيرا إلى أن الشركات العربية المشاركة في القمة الحالي ستبحث يوم غذ امكانيات تطوير الصناعة عربيا. 
وعلى هامش فعاليات اليوم الأول لقمة الألعاب الإلكترونية جرى يوم أمس الإعلان عن نتائج " تحدي تطبيقات ألعاب الموبايل" في دورتها العاشرة، وهي المبادرة التي يقوم عليها مختبر الألعاب الإلكترونية الأردنية بدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمي وتستهدف طلاب المدارس في جميع اقاليم المملكة ضمن الفئة العمرية من 14 سنة الى 16 سنة.
واسفرت النتائج النهائية للتحدي عن فوز مدرسة القويرة الثانوية للبنات من محافظة العقبة عن تطوير لعبةFreedom على مستوى اقليم الجنوب ومدرسة سوف الثانوية للبنين من محافظة جرش عن تطوير لعبة The Historic Man على مستوى اقليم الشمال ومدرسة تماضر بنت عمرو الثانوية للبنات من محافظة الزرقاء عن تطوير لعبة "نشمي ونشمية" على مستوى اقليم الوسط  ، حيث سيتم انشاء مختبر العاب مصغر بقيمة (3500) دينار لكل مدرسة فائزة بالمركز الأول من كل اقليم بهدف تحسين وتطوير قسم تكنولوجيا المعلومات لديها .
وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة " طماطم" – الشركة الأردنية المتخصصة بنشر الألعاب الإلكترونية باللغة العربية -  حسام حمّو بان على الشباب الاستفادة من القمة والخبراء والشركات العالمية المتواجدة فيها، مؤكدا بان الشباب والرياديين المهتمين بهذا المجال عليهم التعلم المستمر ومتابعة التغيرات الحاصلة في هذا القطاع. 
ودعا حمو الشباب للتركيز على العاب الهواتف الذكية لانها ستشكل المستقبل في هذه الصناعة أكثر من أنواع الألعاب الإلكترونية الاخرى، مشيرا إلى أهمية ودور ناشري الألعاب الإلكترونية في تعريب ونشر الألعاب في المنطقة العربية وباللغة العربية وبشكل يلاءم طبيعة المجتعات العربية.
 

البحث في دليل الأعضاء


أعضاء مجلس الإدارة

محمد رضوان السعودي
رئيس مجلس الإدارة
شركة وادي الاردن للصناعات الغذائية
د.إياد محمد أبو حلتم
نائب رئيس مجلس الإدارة
مجموعة محمد أبو حلتم للاستثمارات
شادي عنبتاوي
أمين السر
شركة المجموعة العالمية للدهانات
حازم مصطفى
نائب أمين السر
الشركة العالمية لصناعة الشوكولاته
فرج حاتم الطويل
أمين الصندوق
مصنع ستار بلاستيك الأردني
وائل عابدين
نائب أمين الصندوق
شركة بلاستيك الشرق
مأمون ربيع القطب
عضو مجلس الإدارة
الشروق للطباعة والتغليف
زكريا يحيى الفقيه
عضو مجلس الإدارة
شركة طارق وزكريا الفقيه وشركاهم
عنان محمد عادل الطويل
عضو مجلس الإدارة
مصنع بلاستيك شريف الأردني